زار مدونتي ...

الجمعة، 29 أبريل، 2011

الخميس، 24 مارس، 2011

فقط مجرد إهتمام ...


فقط مجرد إهتمام ...    

لنخوض جولة نقية و صافية لا يشُبُها شوكٌ ولا دُخان فقط مجرد لفتةٌ و إهتمام سنرى الحقيقة صافية بلا شوائب ولا ألوان ، هكذا نكون قد إتفقنا و عبرنا الحواجز بأمان لنتمعن هنا قليلاً لنعي ماحصل و ما كان ..
-        عندما لم تُحاور و تُشارك وتستمع الحكومة لشعبها صرخ و ثار نُريد و نُريد حقً مسلوباً منذ قديم الزمان .
ببساطة سابقاً لا يُريد إلا مجرد إهتمام و مطالب مشروعة تُعطى بلا حربٍ و قتلٍ لإنسان .

-        عندما كان الدوام يتململُ الشخص منا فكل وقته شغلٌ يتمنى الراحه بيومه و لا من خيار الآن و بعد الإضراب يتمنى يعود لعمله بلا نُقاط تفتيش تعترضه و تُعيق الطريق عن الدوام .

-        الطُلاب يترقبون الإجازة تأتي فكل اليوم دراسةٌ و مذاكرةٌ بستمرار و الآن يخافون أن ينتهي الفصل و يأتي فصلٌ تضيعُ سنةٌ من العمر حِرمان .

-        عندما ثار بعض المرضى على الأطباء و حصلت إعتداءات على الأطباء لمزيد من الإهتمام وضعوا لائحة بمستشفى السلمانية لمن يعتدي على الطاقم الطبي المحاسبة و شُدد بالحراسة للضمان أما الآن الطبيب و المريضُ الآن سيان يحتاجُ للتطبيب فقد طوق بالجيش بعدما كان و الحساب و احدٌ لديهم لا إثنان !

-        عندما تأزمت الأمور إرتفعت رايةٌ لا سنية ولا شيعية لوحدة وطنية فلا دخل للمذهب و الدين هنا توحدنا راية ومطالب الوطن فالحديث بحتٌ هو الأوطان لا الأديان !

-        عندما خرجت فئة و بيدها سيفٌ و حقدٌ بالتكفير و الترهيب من غير أن يعوا و يتفكروا بإسم الدين خرجوا هل تعلمون بأن القتل حرام و الحوار هو مبدأ الإسلام كي لا نصل لنفق مظلم فنحن جميعاً تحت راية الإسلام و بلاد الغرب لا يجمعها دينُ بل تجمع شعوبها الأوطان !

-        عندما تتغطرس و تتشبث بمقعدك لنفسك فقط في حين يقتل في كل يوم إنسان بسببك فهل سيخلد الكرسي لك مدى الزمان ! في حين لو مددت يدك بالعدل سيعم الخير بكل مكان !
-     
   عندما يعم الظلم و الجور في البلدان هكذا تُصبح بلا أمان لا الحاكمُ يأمن مقعدهُ و لا الشعب يأمن من سطوة حاكمه فالعدل هو لب الكلام و المطلوب هو الأمان .

" دعوة لضم الوحدة الوطنية البحرينية بجميع أطيافها "
د


الاثنين، 21 مارس، 2011

من جديد نستهل النصر



ها نحن هنا من جديد
قد تكون صدفةٌ أو إنه القدر أن ما زلنا أحياء على أرض الوطن


قد رجعت هنا ليس لوضع صور لمسيرة أو نُصبِ الدوار !!
أنا هنا من جديد لأنكس الأعلام حداداً للشهداء فهانحن مع الحصار ننصهر
و بقلوبنا حسرةُ من قتل و ترويعٍ و إنتهاكاتٍ لمقدساتٍ و وطن
لا نعلمُ متى ستغدرُ بنا رصاصةٍ من الرصاص المُنهمِر هنا و هناك حتى من صيحة الله أكبر يا بشر !!
أكنتُ سني أو شيعيٌ فنحنُ بشر مسلمين و هذا هو القدر نكون نصفين لا من مفر !
بالحبِ جمعنا الورد و كان السلمُ دربُنا و باليد وردٌ لا سلاحُ ولا حقدٌ أشر
يوحدنا الدين و تُربة البلد و هذا العلمُ نصفين أبيضٌ و أحمرُ يا بحرين مالضير و الضرر !
لكننا شعبٌ و احدٌ لا شعبين تمعن و دقق النظر !!


اليوم عيدٌ للأم و لكن كيف حال أم الشهيد و بنُها الغالي بعيد
أتمنى أن أرى أمي و لكن الحصار يمنعني أن أقبل يدها و أنظر لعينييها


من قلبي تحية و تقدير لكل أم ضحت لكُل أم قدمت من أجل هذا الوطن شهيد
لكل أم تُربي بالحب إبنها لمستقبلٍ للوطن الحبيب
لكل أمٍ فقدت و أُسِر إبنها لكل أم رُوِعت و نزلت دمعتها و صرخت لجبار السماوات..
ياااامُنتقم


إبتسمي يا أمي فالصبح قادمٌ بالنصر عن قريب


قادمةٌ من جديد إن لم تسرقني رصاصة قناصٍ في طريقٍ أو ممر .....
و أتمنى أن الكل هنا بخير ولا من فقيد او جريح أو شهيد



إهداء إلى أم الشهيد

السبت، 5 مارس، 2011

"الثورات" ظاهرة جديدة تستحق أن تأخد عنايتنا لأطفالنا


السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة 

أود أن أطرح عليكم موضوع مهم قد يشغل تفكير بعض منا و قد يكون البعض الآخر لم يلتفت و يدركه بعد ..

ألا وهى ظاهرة الثورات و تأزم الأوضاع بعدد من البلدان و تأثيرها على الأطفال 
خصوصاً الأطفال التي توجد بمجتمعهم مثل هذة الظاهرة سواء بمصر أو تونس أو ليبيا أو البحرين 

نحن هنا ببلدنا قد شهدنا هذة الثورة منذ بدايتها إلى الآن و كل هذا يجر من وراءة مُخلفات تتسرب بأذهان الأطفال !!


هم حالياً يشهدون مايحدث عن كثب من خلال الأهل و الحديث و قنوات التلفزة و المحيط الخارجي من مشاهد حية تُأثر بمشاعرهم و عقولهم و تستوحود على فضولهم للمعرفة و للأسباب ،،

لذلك قد نُلاحظ عليهم قد نضجوا كثيراً بمرحلة تسبق عهدها سياسياً !

و هل هذا جيد بنسبة لهم أم إنه قد يسبب لهم تشويش و خصوصاً بهذة الفترة ؟!
هل يعي الأطفال و يستوعب مايحصل لكي يُشارك أو يجب أن لا يُدخل من هذا الجانب أبداً كي لا يأثر عليه مستقبلاً ؟!

بعض الطلبة الصغار يود أن يُشارك بمسيرات سلمية مثل ما يسمع..
فهل يفهم مايجري فعلاً ليُطالب بهذا ! 
فهُنالك تخوف من بعض المدرسين من هذا الجانب بأن يوماً يقف الطلبة بالفصل نُطالب بإسقاط هذا المُدرس أو المدير !!!

و بعض من الأطفال أخد يتطرق لأمور أخرى مثلاً :

الإبن : ماما غداً لن آكل طعامي بالمدرسة !!
الأم : لماذا ؟
الإبن : لأنه إعتصام سلمي للشهداء !!!

من كُل هذا كيف نتعامل مع هذة الفئة ( الأطفال و الطلبة ) دون سن 18 
مراعاة لنفسيتهم و سنهم 

آراءكم 

الثلاثاء، 4 يناير، 2011

حجرُ نردٍ



من أنا ومن أكون‬

حجرُ نردٍ تحركَ و ستقرَ بِمكانِه من جديد !
نُبررُ لأنفُسِنا و نحلُم إلى أن نصل لبداية المشوار!!
نتفاجئ بالواقع إذا إستيقضنا على وسادة الأحلام //
كُنا كما كنا‬ نحلُم فقط ،،

وإذا فتحتُ عيني رأيتُ سقف غُرفتي ...
لا السماء الواسعه !!

هذا الإحساس الذي يجتاحُني بقوة..
هذا ما يقرُصُ قلبي …و ينخر فيّه

هذا ما يؤلِمُني !
هذا ما يوقِضُني على واقعي‬ !!

هذا ما كنت اخشاه //
قد حصل!!

 لن ألوم أو اعتُب كان طريقُةُ واضح..
كما نجوم السماء لامعه براقه...،

ولكنني ودودتُ أن أتوه بعالم آخر ... آخر ..../

 تحيتي لكم ..



الأربعاء، 9 يونيو، 2010

سحر القمر

كلمات تجسدها الصور مع نغمات الموسيقى الشجية 




أتمنى من قلبي أن ينال هذا العمل محبتكم 
و شكراً لزيارتكم مدونتي 
ياقوت 

السبت، 8 مايو، 2010

و حدتي و الذكريات




زمِليني يا زوايا صدري بأغلى الذكريات


            آنسيني ذكرياتي بأجمل اللحظات \\


و خرجي من صدري بقايا من أريج الذكريات
آنسيني و ذهبي وحشة همي              

ذكريني كيف كنا سويا ...

أخرجيني من و حدتي ...

.... و ملئي هذه الزوايا صدىً للذكريات

عانقي قلبي كيف يشاء لا يمل ..//

و نثري العطر المركز منه بأرجاء المكان
مالي سواكِ بعد حبيب هجر الدار
او قرين رحل من غير جواب """
أو خليل قد مات من زمنٍ ...

زمليني ذكرياتي 


و عزفي من قلبي الحاناً بنبض الذكريات \\\\\
يُسكر الفؤاد بأبرد العبرات
فتسكن الروح مطمئنة من عبق الأمنيات

زمليني زمليني 


و نثري عطر الأحبه
كنسيمٌ داعب الأعشاب بعد لمسه 





8/5/2010



الأحد، 28 مارس، 2010

قبل أن ترحل





علمني كيف أنساك قبل أن ترحل







علمني كيف أستل خنجرك من صدري




كيف أُداوي وجع قلبي 
كيف أثبت قدمي

كيف اتلوك مع الفجرِ ؟!






شمسٌ أفلت !



أم قمرٌ بلا ضوءِ !







خـطواتٌ.... تركتها على الأرض باتت ... أثرٌ !



أُمسكه فينتشر ....في الهواء مع الرملِ


كيف يكون الشــــــوق !!
......................و الحرمان منك يقتُل صبري !



و هذا حنينُ العشق .......\\
يستفزني فأناديك شوقً ...



\\ فأسمع صوتي صداً يرتد في الحال بلا ردِ //



أقول " أحبك " و إن أيتمت شوقي و قلبي بِلا حبٍ 
.......................... يُقاسمني الهوى كل فجرِ 








27/ 3/ 2010

الاثنين، 15 فبراير، 2010

ونتهى يوم الحب




عيد الحب ...
الرابع عشر من شهر فبراير اليوم الذي يرتدي اللون الأحمر رمزاً للحب و تعبيراً عن المشاعر الساخنة بالحب 
جميعنا يعرف ماهو عيد الحب سابقاً ولما أقيمت له مهرجانات تلونت بالأحمر منذ سالف الزمان لا دخل لنا بها طبعاً كوننا مسلمين
ولكن هذة المظاهر إعترت العالم و كتسحته ولم ينحصر لجماعة معينة بل شمل العالم و عنون بـ  " الفلنتاين " دلالة على مكمونة .

باتت تروج لمثل هذا اليوم بضائع و سلع كثيرة بتنا نراها تجهز سنوياً لهذا اليوم خصوصاً الورود و التحف و الشكولاتة و الكعك بلونه الأحمر و بأشكال القلوب الدالة على الحب .

ببعض البلدان نظمت جماعات مظاهرات تشجب مثل هذا المهرجان و الإحتفال بهذا العيد كونه غريب عنا و عن عاداتنا و تقاليد الإسلام الحنيف و كلٌ له وجهة نظر معينة بالقبول أو الرفض،
 هل نعتبر هذا الفعل محرم ونبتعد عن تبادل ملابساته أم نعتبره يوم يرمز فعلاً للحب و نجدد فيه بباقات الورود الحمراء حبً بقلب حبيبين او زوجين  ليبدي كل طرف إلى الثاني بأنه هو حُبه و نصفه الثاني بهذا اليوم من كل عام ؟


ألا يستحق العشاق يومً للحب وعيد لذكرى حبهم ؟
أم هى ظاهرة ولها عواقب خطيرة على المجتمع لذلك نرى الكثير يحرمها ؟
هل تحب فعلاً أن تهدى بمثل هذا اليوم من حبيبك ورداً أو ماشابه ؟

شاركونا آرائكم  :)

الأربعاء، 3 فبراير، 2010

" حظرة " المشاريع البحرية في البحرين





كلنا يعلم مذ قديم الزمان
بأن " الحظرة " قديماً هى من الطرق التقليدية لصطياد الأسماك حيث إنها تعتمد على ظاهرة المد و الجزر لإصطياد السمك ، و هاهي تدرس طرق و أساليب الصيد من الصف الثالث الإبتدائي لأبنائنا في المدارس .


ولكن ليس هنا المغزى من الحديث بل ما اود التطرق له هى " حظرة " المشاريع البحرية الحديثة التي لا تصطاد الأسماك بل الكائن البشري المنتعش مادياً !


و ما كان إنما مجرد ربط بين الماضي و الحاضر حيث إنه بالماضي كان الصيادون يصطادون السمك " بالحظرات " التي تمتد على سواحل البحر لجذب الأسماك .




أما بيومنا الحاضر فالمستثمرون تكمن "حظراتهم "الحديثة بجذب السواح و الأثرياء لمشاريعهم البحرية الفندقية !!


صورة من المشروع الذي سيقام على جزء من الكرنيش البحري 


الفرق بين الحظرتين هو إنه " بحظرة " صيد السمك يستفيد الصياد من البحر و السمك و نستفيد نحن بالسمك و مع ذلك يبقى البحر للصياد ، و لنا بوسعه و تساعه ..


أما " بحظرة " المشاريع البحرية فتنحصر المنفعة للمستثمر و المتعة للسواح و يبقى البحر محصور لهما .


المواطن بهذة الحالة مخير بين أن يدفع ليدخل أو يقف عند زاوية من بحر سيأتي له يوم و تقام عليه إحدى المشاريع !! 


و هنا إلتفاتة الممتلكات العامة للشعب
 ألا يجب المحافظة عليها و التعويض عنها إن إستولت عليها بعض الهيئات لعمل المشاريع بها ؟


كرنيش الملك فيصل منطقة تتجمع بها العائلات من كل الفئات بالإجازات الإسبوعية و الأعياد الكل يعرف بأنه يطل على البحر للإستجمام و الترويح عن النفس و لكن منذ فترة ليست بقصيرة ردم هذا البحر و أقيمت علية بنايات شاهقة و إلى الآن مازال الردم جاري 
و كأننا ننظر إلى أحلامنا كيف تردم فكم لنا من ذكريات مع هذة البقعة التي ردمت !


الإسبوع الماضي تذكرت ذكريات جميلة مرت عليها أعوام و أعوام و ددت أن أسترجعها بتلك البقعة التي كنا نجلس فيها ذهبت فرحة بطريقي و لكن فرحتي لم تكتمل !! فتلك البقعة التي تسامرنا حولها و ضحكنا كثيراً قد سورت و أحيطت بلافتات لمشروع سياحي فندقي !
و الآلات منتشرة بالبحر لردم تلك البقعة التي كانت تحوينا يوماً من الأيام نحن و الأصدقاء و الأهل " بالكرنيش البحري "


صور التقطتها من الموقع 





يتجمع هنا زبد من مخلفات الردم و البناء !!


الصورة توضح جزء المشروع مع النصف الآخر للكرنيش البحري


أهذا هو نصيبنا الإهمال !





- أليست هذة من ممتلكات الشعب الذي باتت ذكرياته تسلب بمشاريع ليس له نصيب منها ؟


- أين و صل بحر السنابس و كرباباد  و كم نصيب الإستفادة للشعب و المنطقة من ذلك ؟


- ما هى عواقب الردم العشوائي المستقبلية للمنطقة ، للشعب ، الصيادون ، الحياة البحرية و الأسماك ؟


من ياترى يجيب عن تساؤلاتنا ؟